رغم ان تصريح قائد لواء فيلق القدس اللواء قاسم سليماني يعبر عن ارتياح القيادة الايرانية لمسار الانتخابات النيابية في لبنان والنتائج التي حققها حزب الله وحلفاؤه الا ان الدخول في لعبة الارقام والتوازنات لا يلزم حزب الله وقيادته التي تمتلك هامشاً واسعاً في الملف الداخلي اللبناني وهي تقرر ما تراه مناسباً ومن دون الحاجة الى التشاور مع طهران. وتؤكد اوساط سياسية شاركت امس في اجتماع ضم مسؤولين من حزب الله وممثلين عن احزاب 8 آذار وتناول التطورات الاقليمية وملف تشكيل الحكومة وجود معلومات عن تدخل سعودي كبير وفاضح في ملف تشكيل الحكومة اذ يمارس فريق ولي العهد محمد بن سلمان ضغوطات على الرئيس المكلف سعد الحريري للتشدد مع حزب الله وفريق 8 آذار ورفع السقوف الى درجة عالية ما سيؤدي الى تعطيل التشكيل لفترة طويلة ويبدو ان السعودي والكلام للاوساط «مش فارقة معو» والحريري سيجاري بن سلمان رغم انه سيجهد خلال لقائه في روسيا بعد يومين لاقناعه ان التأخير سيؤذيه وليس من مصلحته. وهذا الكلام يؤكده الحريري امام مقربين...