بعدما خسر الدعوى القضائية هدد الملياردير السعودي صديقته ريهانا التي امضى معها 6 سنوات ويعتبر انه صرف عليها اكثر من نصف مليار دولار منها شراء قصر بـ 120 مليون دولار في كاليفورنيا بانه طالما خسر الدعوى فان مصير ريهانا سيكون مثل مصير سوزان تميم وهي المرحومة الفنانة التي قتلها صديقها المصري الملياردير بعدما تخلت عنه واقامت علاقة مع غيره وابلغته انه لا تريده يومها للمياردير المصري. هنا المشكلة امر آخر فالملياردير السعودي يريد باي ثمن ان تبقى ريهانا معه وهي ترفض ولا تعجبها اطباعه ولا تريد ان تعيش معه، وعندها قال جملته الشهيرة : سيكون مصير ريهانا مثل مصير سوزان تميم التي ارسل صديقها الملياردير قاتل وذبحها في شقتها.
وينوي محامي ريهانا تقديم دعوى ضد الملياردير السعودي بعد التهديدات التي وجهها الى ريهانا وسيكون عليه اما الرحيل من اميركا او البقاء وإمكانية دخوله السجن.
...