علماء روس يكتشفون قطع من سفينة نوح مكتوب فيها ( المعجزه ) في تموز عام 1951 م حينما كان جماعة من علماء السوفيت المختصين بالآثار القديمة ينقبون في منطقه بـ( وادي قاف ) عثروا على قطع متناثرة من أخشاب قديمه متسوسه وباليه مما دعاهم إلى التنقيب والحفر أكثر وأعمق فوقفوا على أخشاب أخرى متحجرة وكثيرة وكانت بعيده في أعماق الأرض ! ومن بين تلك الأخشاب التي توصلوا إليها نتيجة التنقيب: خشبة على شكل مستطيل طولها 14 عقدا وعرضها 10 عقود سببت دهشتهم واستغرابهم إذ إنها لم تتغير ولم تتسوس ولم تتناثر كغيرها من الأخشاب الأخرى. وفي أواخر عام 1952م أكمل التحقيق حول هذه الآثار فظهر أن اللوحة المشار إليها كانت ضمن سفينة النبي نوح (عليه السلام)وأن الأخشاب الأخرى هي حطام سفينة نوح وشوهد أن هذه اللوحة قد نقشت عليها بعض الحروف التي تعود إلى أقدم لغة . وبعد الانتهاء من الحفر عام 1953م شكلت الحكومة السوفيتية لجنة قوامها سبعة من علماء اللغات القديمة ومن أهم علماء الآثار: 1ـ ( سوله نوف ) أستاذ الألسن في جامعة موسكو. 2ـ...