أفاد مصدر صحفي بانخفاض وتيرة المعارك بين الجيش السوري وتنظيم داعش في بادية السويداء، بعد أيام من اندلاعها بهدف طرد الأخير من المنطقة بشكل كامل.

وقال المصدر إن المواجهات العسكرية بين الطرفين توقفت منذ السبت الماضي، دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء هذه التهدئة غير المعلنة. 
ولم يذكر المصدر إن كانت هناك أي عمليات انسحاب سواء م قبل القوات السورية أو عناصر التنظيم، في وقت تتحدث مصادر معارضة بأن التهدئة سببها إعادة تموضع من كلا الطرفين، مع أنباء عن استقدام الجيش السوري تعزيزات ضخمة لاستكمال معركة ريف السويداء واستعادته بالكامل. 
وتتركز العمليات العسكرية في البادية من ثلاثة محاور، الأول من جهة تل الأصفر باتجاه خربة الأمباشي، ووصلت فيه القوات السورية إلى منطقة سوح المجيدي بعد سيطرتها على مدرسة الأشرفية والرحبة. 
بينما ينطلق المحور الثاني من جهة القصر- الساقية باتجاه خربة الأمباشي، وتقدم الجيش السوري فيه شرقًا مسافة سبعة كيلومترات. 
أما الثالث من جهة الزلف باتجاه تلول...