"الله محيي الجيش"...هذه "الترنيمة" التي رددها طفل من حي القيمرية الدمشقي أمام كاميرا "سبوتنيك"، كان لها أن تطيح برأس قائلها في منطقة الغوطة الشرقية المحاذية قبل بضعة أشهر، أيا كان جنسه أو...