111 من أصل 128 نائبًا منحوا أصواتهم لرئيس «تيّار المُستقبل» سعد الحريري لتولّي مُهمّة تشكيل الحُكومة المُقبلة، لكنّ هذا الغطاء السياسي الظاهري لم يُترجم حتى الساعة توافقًا على توزيع الحصص الوزاريّة في الحُكومة التي دخل تشكيلها حاليًا مرحلة من الجُمود في إنتظار عودة الرئيس المُكلّف من الخارج بعد نحو أسبوع كامل. فما هي آخر المعلومات عن مسار التأليف؟بحسب مصادر سياسيّة مُطلعة إنّ رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون إستعرض خلال لقائه الأخير برئيس الحُكومة المُكلف تفاصيل مسودة أوّلية بشأن توزيع الحُصص الوزاريّة في الحكومة التي يجري تشكيلها، من دون التطرّق إلى أي حقيبة مُحدّدة أو إلى أي إسم للتوزير. وأشارت إلى أنّه حتى في ما خصّ توزيع الحصص ظهر تباين كبير بين ما يأمله الرئيس عون، وما عرضه الرئيس الحريري، وأوضحت أنّ إقتراح هذا الأخير تضمّن منح «التيّار الوطني الحُرّ» ستة وزراء من ضمنها وزير لحزب «الطاشناق»، إضافة إلى ثلاثة وزراء يُسمّيهم الرئيس عون ويكونون محسوبين مباشرة عليه، على أن يبقى ستة...