احتدم القتال في اليمن بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، وبين الحوثيين، المدعومين من إيران، للسيطرة على ميناء الحديدة الاستراتيجي غربي البلاد.

وأكدت الإمارات مقتل أربعة من جنودها في المعارك البرية الدائرة للسيطرة على الميناء، الذي يعد المصدر الرئيسي للإغاثة والمساعدات إلى اليمن، كما لقي 22 من المتمردين الحوثيين مصرعهم.

وتصاعدت حدة المعارك بشكل رئيسي بالقرب من المطار ومنطقة الدريهيمي جنوبي المدينة، حسب تقارير إعلامية، بينما يسعى التحالف لتجنب حرب شوارع مع الحوثيين بالمدينة "حفاظا على سلامة المدنيين".

وعلى صعيد التحركات الدولية، من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة محادثات عاجلة حول اليمن، اليوم الخميس، لبحث الموقف في إطار المعارك الدائرة حاليا وتاثيرها على الوضع الإنساني.

وتعد معركة الحديدة واحدة من أهم المعارك التي قد تحسم بدرجة كبيرة الصراع في اليمن، خاصة أنها ستقطع طريق التواصل الوحيد بين الحوثيين والعالم الخارجي...