تجري الان اعنف معركة في مدينة الحديدة حيث يوجد اكبر مرفأ في اليمن وهو الشريان الأساسي على البحر الأحمر لاستقبال السفن الضخمة وإنزالها برافعات كبيرة لا يتواجد مثلها في بقية المرافئ اليمنية.

وقامت قوات إماراتية وسعودية مدعومة من حلفاء لها إضافة الى مرتزقة من دول إسلامية انضموا الى الجيش السعودي للقتال من اجل السيطرة على الحديدة.

وقد قام "انصار الله" الحوثيين بنسف عبوات ضخمة وضعوها في وجه التقدم من المدرعات السعودية والاماراتية وبقية القوى وعطلوا حركة الطرق لكن الطيران الاماراتي والسعودي لم يهدأ وشنّ 150 غارة على الحديدة التي يصل عدد سكانها الى 600 ألف .

هذا وميناء الجديدة يوزع أسبوعيا على 8 ملايين يمني مواد غذائية، بشكل تصل المواد الغذائية الى 22 مليون يمني هم تحت خط الفقر والجوع نتيجة الحرب الدائرة.

واذا استطاعت السعودية والامارات السيطرة على الحديدة فيعني ذلك إنجازا كبيرا لكن الاخبار اليوم تقول ان اعنف المعارك تجري وان انصار الله استقدموا الدعم وادخلوا في القتال ضد القوات...