المنصب لا يناسب النساء، إنهن لا يرغبن في التعامل مع ما يترافق مع المنصب من مشاكل وإزعاج، ويعانين حين يصادفن "قضايا معقدة".

هذه بعض من الأسباب التي أعطيت لعدم تعيين النساء في مجالس إدارة الشركات، وفقا لتقرير عن التوازن بين الجنسين.

ووصفت لجنة المراجعة هامبتون - ألكسندر المدعومة من الحكومة البريطانية هذا التقرير بأنه صادم، في حين وصف أحد الوزراء الأعذار التي سيقت لعدم تعيين النساء في مجالس الإدارة بأنها "هزيلة".

وتسعى الحكومة لأن تشكل النساء ثلث مجالس الإدارة على الأقل في أكبر 350 شركة في المملكة المتحدة بحلول عام 2020.

وعلى الرغم من أن التقرير يرصد تحسنا في هذا المجال، إلا أن بعض الشركات تبدو وكأنها تدعم الفكرة شكليا فقط وليس فعليا.

وقد استعرض التقرير أبرز 10 أعذار ساقتها الشركات لعدم تعيين النساء في مجالس إدارتها وهي:

"لا أعتقد أن المرأة تتكيف بصورة سلسلة في بيئة مجلس الإدارة"
"لا يوجد الكثير من النساء اللواتي يتمتعن بالمؤهلات المناسبة والخبرة العميقة لتولي منصب في...