لاول مرة يصل الخلاف بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الى هذا المستوى منذ انتخاب الرئيس العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية بدعم واضح من القوات اللبنانية اضافة الى حزب الله، لكن ما شهدته شبكات التواصل الاجتماعي منذ ايام من حملات بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر في ظاهرها تبدو ازمة حكومية لكن في باطنها ابعد بكثير واذا اخذنا بيان فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بان من حقه الحصول على نائب رئيس مجلس الوزراء فهل هذا هو سبب الخلاف او غير ذلك. ويبدو ان الرئيس سعد الحريري استسلم للصعوبات وترك القضية للرئيس ميشال عون ومن المعروف دستورياً ان الرئيس سعد الحريري يذهب الى القصر الجمهوري ويجتمع بالرئيس ميشال عون ويعرض التشكيلة الحكومية عليه وفي الاجتماع يكونا لوحدهما لكن اللافت ان وزير الخارجية جبران باسيل يحضر هذه الاجتماعات ولاول مرة تحصل مثل هذه الامور في تاريخ لبنان وفي تاريخ الرئاستين لجهة تدخل الوزير باسيل بتشكيل الحكومة، ولذلك فإن القاعدة في تشكيل...