قالت صحيفة "ذا صن" البريطانية إن زجاجة ماء حارس المنتخب الإنجليزي جوردان بيكفورد أنقذت "الأسود الثلاثة" في مونديال روسيا خلال ركلات الترجيح المصيرية أمام كولومبيا.
وأظهرت لقطات تلفزيونية، الليلة الماضية، الزجاجة وهي فيما يبدو تحتوي في عنقها على ملاحظات تشير إلى الطريقة التي قد يعتمدها لاعبو كولومبيا في تنفيذ ضرباتهم الترجيحية.

ويظهر بيكفورد (24 عاما) في لقطة أخرى وهو يخفي الزجاجة تحت منشفة قبل بداية ركلات الجزاء. ومن غير الواضح ما إذا كان الحارس الإنجليزي قد استخدم التعليمات الموجودة على عنق الزجاجة خلال تصديه للضربات الترجيحية أم لا.وخرج منتخب كولومبيا من دور الـ16 لمونديال 2018 بضربات الجزاء الترجيحية أمام إنجلترا (3-4).

وتخلصت إنجلترا من لعنة "ركلات الحظ"، للمرة الأولى في كأس العالم، بعدما تسببت سابقا بخروجها من نهائيات عام 1990 في نصف النهائي أمام ألمانيا الغربية وعام 1998 بربع النهائي أمام الأرجنتين وعام 2006 بربع النهائي أمام البرتغال.

وشهد بيكفورد خدعة مشابهة في الصيف...