حذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، من أن الحصول على النفط الإيراني بعد 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، سيعد خرقا للعقوبات الأمريكية المفروضة على النظام الإيراني.

وردا على سؤال بشأن عزم بعض الدول في أوروبا وغيرها حول العالم مواصلة استيراد النفط من إيران، حتى بعد بدء فرض العقوبات، شدد بومبيو على أن واشنطن ستعمل على ضمان التزام العالم بتنفيذ العقوبات. 
وقال بومبيو في حديث خاص لـ"سكاي نيوز عربية": "سيعتبر هذا خرقا للعقوبات التي سنفرضها. فبحلول الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني ستكون هناك عقوبات أمريكية لمنع تدفق النفط من إيران إلى الدول الأخرى. سنفرض عقوبات على مثل هذه النشاطات، وسنتعامل معها بحزم". وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، خلال زيارته للإمارات، اليوم، الثلاثاء، 10 يوليو / تموز:

ستكون هناك دول معدودة تأتي إلينا وتطلب إعفاءها من ذلك. سننظر بالأمر، ولكن على الجميع أن يعوا بأننا مصممون على إقناع القيادة الإيرانية بأن مثل هذا السلوك الشرير لن تتم مكافأته، وأن الوضع...