يتداخل العاملين الداخلي والخارجي في معادلة تشكيل الحكومة بحيث بات قرار التأليف عالقا بين فكي كماشة، ولكل عامل مسار لا يمكن الخروج منه بسهولة فالعامل الخارجي، يكمن في ضرورة تشكيل حكومة تكتسب تاييدا دوليا، لكن اولى الشروط المطلوبة مفادها عدم تمدد محور الممانعة داخلها وان كانت نتيجة الانتخابات تعكس هذا الواقع في معادلة التأليف، لكون هذا الأمر  لن تتقبله ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفق اوساط غربية تلفت الى ان الرئيس المكلف تبلغ هذا التوجه مرارا من قبل الجانب الاميركي واخرها اثر اتصال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي يقود معركة تقليص نفوذ أيران و«ميليشياتها» في المنطقة وضمنها لبنان على ما اعلن مؤخرا في عدة مواقفبعد دخول ترامب البيت الابيض حمل واقعا مختلفا عما قبل هذه المحطة تقول الاوساط، حيث كان بامكان محور الممانعة قبل ترامب انتخاب حليف حزب الله اي العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية بعدما تهاوت امامه القوى التي تميزت بمعارضتها لوصوله (المستقبل والقوات اللبنانية)، لا بل بعد...