قال مسؤولون إن مسلحين هاجموا مكتبا لإدارة التعليم في مدينة جلال آباد في شرق أفغانستان، اليوم الأربعاء، واشتبكوا مع قوات الأمن. 

وقال آصف شينواري المتحدث باسم الإدارة إن انفجارين اثنين على الأقل سُمعا قرب الموقع وأن أحد الحراس قتل. وذكرت أنباء أيضا أن أربعة أشخاص أصيبوا لكن العدد النهائي للضحايا قد يكون أكبر بكثير، وفقا لـ"رويترز".



وهذا ثالث هجوم كبير في جلال آباد، المدينة الرئيسية في إقليم ننكرهار، خلال أقل من أسبوعين عقب تفجير أسفر عن مقتل مجموعة من السيخ في أول يوليو/ تموز، وتفجير آخر أودى بحياة 12 شخصا على الأقل أمس الثلاثاء.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هجوم اليوم الأربعاء، لكن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن الهجومين السابقين.

وإقليم ننكرهار، المتاخم لباكستان، هو المعقل الرئيسي لتنظيم "داعش" منذ ظهوره في أفغانستان قبل نحو أربع سنوات.