أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب، أن الرئيس محمود عباس، قرر منح نوط القدس للشجاعة، للأسرى الثلاثة الذين سقطوا في إضراب سجن نفحة الشهير.

وقال الرجوب: إن "قرار الرئيس عباس جاء في الذكرى الـ 38 لإضراب سجن نفحة التاريخي عام 1980، الذي استمر 33 يوما، وشارك فيه 68 أسيرا"، وسقط فيه القتلى: علي الجعفري، وراسم حلاوة، وإسحق مراغة، وأصيب عدد كبير من الأسرى بجروح مختلفة.

وشدد الرجوب، على أن منح نوط القدس للشجاعة للثلاثة، ليس تكريما لعائلاتهم فقط، بل هو أيضا تكريم لـ "الحركة الأسيرة" بأكملها، بمن فيها من أسرى ما زالوا يقبعون في السجون الإسرائيلية ومن خرجوا.

و"نوط القدس" للشجاعة من أعلى الأوسمة التي تمنح للعسكريين والمدنيين الذين يظهرون شجاعة فائقة في فلسطين.

 وفا...