بولا مراديرفض عدد من النواب الجدد وبخاصة الشباب منهم الرضوخ لفكرة أن الأزمة الحكومية قد تطول ما سيؤخر انطلاقة عملهم النيابي. فتراهم ينكبون على اعداد مشاريع قوانين تم تقديم بعضها للأمين العام لمجلس النواب فيما لا زالوا يعملون على أخرى. واذا كانت حماسة هؤلاء للانتاج، يعتبرها البعض، مفهومة ومنطقية في بداية مشوارهم النيابي،  يرى البعض الآخر فيها مجرد سعي لـ«الاستعراض» باعتبار أن هذه المشاريع ستوضع في الادارج كما وضع المئات غيرها طوال السنوات الماضية، على ان تكون رزم كبيرة من المشاريع بانتظار ولادة الحكومة وانطلاق عجلة الدولة ومؤسساتها فعليا.ولعل أبرز مشاريع القوانين التي تم تقديمها مؤخرا وقد تتصدر تلك التي ستُعرض في المرحلة المقبلة على اللجان ومن بعدها على التصويت في الهيئة العامة، هو المشروع المعجل المكرر الذي تقدم به نواب «تيار المستقبل« الجدد، رولا الطبش، سامي فتفت، ديما جمالي وطارق المرعبي، لحل أزمة الإسكان مع توقف القروض السكنية المدعومة من قبل مصرف لبنان، وينص على أن تدعم الدولة...