قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، يوناتان كونريكوس، إن الطائرة المسيرة، التي تم إسقاطها شمال البلاد يوم امس، كانت تنفذ مهمة استطلاعية، ولم تكن مسلحة. وزعم كونريكوس أن تلك الطائرة المسيرة، التي تم إسقاطها تابعة للجيش السوري. وأكد المتحدث الصحفي باسم الجيش الإسرائيلي، أن الطائرة المسيرة التي أسقطت شمال إسرائيل كانت تابعة للجيش السوري ولم تكن مزودة بالسلاح واستخدمت للاستطلاع. وقال المتحدث للصحفيين: «الطائرة المسيرة كانت تابعة للقوات الحكومية السورية، إنها لم تكن مسلحة وكانت تنفذ مهمة استطلاع. ويتعين علينا معرفة كيف دخلت الأجواء الإسرائيلية ـ بشكل مقصود أو بالخطأ» . في المقابل، اكد رئىس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ان اسرائيل ستتصدى لاي محاولة لخرق حدودها بما في ذلك الجوية، وذلك على خلفية الطائرة المسيرة التي اسقطها الجيش الاسرائيلي فوق بحيرة طبريا. وقال نتنياهو، في اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: «قبل ساعات قليلة توغلت طائرة مسيرة آتية من سوريا...