تغيرت الظروف في المنطقة وانقلبت المقاييس، والمؤامرة التي بدأت منذ 7 سنوات لإسقاط نظام الرئيس بشار الاسد وضرب نظام الممانعة في سوريا ضد الصهيونية وضد مخطط الخليج للتطبيع مع اسرائيل سقطت. وانتصر الرئيس الاسد وانتصر نظام الممانعة في سوريا، كما انتصر في العراق. لكن الانتصار الاهم هو في سوريا حيث ان الجيش العربي السوري اجتاح جنوب سوريا، والان يطوق درعا. وما هي الا ايام حتى يكون الجيش العربي السوري قد سيطر على اهم مدينة في الجنوب هي درعا على حدود الاردن. كما ان الاردن الذي كان داعما للمؤامرة ضد سوريا تغير موقفه وقام بضرب التكفيريين وساعد على فتح ممر باب نصيب الطريق الدولي الذي يربط سوريا بالاردن، وبالتالي بالخليج العربي. وهنالك الاف الشاحنات التي تنتظر على الحدود في سوريا والاردن لتبدأ بالعبور ذهابا وايابا لنقل البضائع، بعدما توقفت 3 سنوات دون نقل البضائع من لبنان الى سوريا والعراق والخليج والاردن. انتصر الجيش العربي السوري في الجنوب، واجتاح مناطق السويداء وجبل العرب وطوق مدينة درعا الكبيرة...