مرتدية زي منتخبها المميز بمربعاته الحمراء والبيضاء، نجحت في تسليط أضواء الكاميرات التي كانت تنقل مباراة ربع نهائي كأس العالم بين المنتخب الروسي والكرواتي، فما فتئ مخرج المباراة توجيه الشاشة نحوها مع كل هدف، لتغدو جزءًا من اللقاء الحماسي الذي امتدّ حتى ضربات الترجيح، وإن كانت عادات الجالسين في منصة الضيوف بالملاعب احترام البروتوكول الخاص بمتابعة مجريات المباراة، فقد تمرّدت تلك الشقراء، وصارت تنفعل مع كل هدف بعفوية، شاهدت المباراة كما لو أنها وسط الآلاف الذين حضروا الملعب، ونسيت - أو تناست - أنها الرئيسة الحاليّة للجمهورية الكرواتية.

كوليندا غابار كيتاروفيتش، رئيسة كرواتيا التي سُلّطت عليها الأضواء خلال مونديال روسيا 2018، بسبب الطريقة التي شجعت بها منتخب بلادها الذي يقدّم البلاء الحسن في المسابقة، فكيتاروفيتش صارت حديث العالم بأسره، بعدما شوهدت بقميص المنتخب الكرواتي وهي تتابع مباراة منتخب بلادها أمام الدانمارك في ثمن النهائي، ثم نشر صورة لها برحلتها المتوجهة من كرواتيا إلى روسيا، حيث...