زعمت صحيفة "نيويورك"، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، جُنّد منذ العام 1987 خلال زيارته إلى موسكو، لصالح "الاتحاد السوفييتي" سابقاً، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية شبه الحكومية.

وربطت الصحيفة بداية حياة ترامب السياسية في العام 1987 برحلته إلى موسكو لمناقشة إمكانية بناء فندق، وفي العام نفسه التقى ترامب في نيويورك مع السفير السوفييتي يوري دوبينين، مشيرة إلى أنه لم يتم بناء الفندق حينها، ولكن ترامب عاد من الاتحاد السوفييتي بطموحات وأهداف سياسية. 
وأشارت الصحيفة، إلى أنه من الممكن أن يكون لدى الكرملين معلومات تفضح ترامب بعد زياراته إلى موسكو في العام 1987 و2013. 
بالإضافة إلى ذلك، وبحسب الصحيفة، فإن عدم رغبة ترامب بنشر إقراره الضريبي قد يرجع إلى حقيقة أنه "تمكن من الحصول على أموال روسية لعدة سنوات"، ودائماً وفق ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية. 
يشار الى أن القضاء الأميركي يُجري حالياً تحقيقات في تدخل روسيا المفترض في الانتخابات الاميركية التي أفضت الى انتخاب ترامب...