تحت عنوان "في جوف الليل.. سوريون يعبرون الحدود للفحص الطبي في إسرائيل"، نشرت وكالة "رويترز" للأنباء تقريراً يكشف عن عبور مجموعة من النساء السوريات مع أطفالهنّ الحدود نحو "اسرائيل" ليل أمس الأربعاء، من ضمن مجموعة أكبر تلّقت العلاج في الداخل الاسرائيلي سابقاً.

ويقول التقرير: "تحت أعين ورقابة الجنود الإسرائيليين عبر أطفال سوريون وأمهاتهم الحدود في مرتفعات الجولان التي يسودها التوتر حتى لا يفوتهم موعد الكشف الطبي. هؤلاء المرضي ليسوا بالمصابين من ضحايا الحرب، بل أطفال يعانون مشاكل صحية مزمنة، وهم يعبرون الحدود من أجل علاج اليوم الواحد في مستشفى بشمال "إسرائيل"، وفق ما قال أحد العاملين في الحقل الطبي في إسرائيل. 
وبحسب "رويترز" فإن "إسرائيل" تقول إنها عالجت ما بين 4000 و4500 من مصابي الحرب من سوريا منذ بدء تنفيذ برنامج للمساعدات الانسانية قبل نحو خمس سنوات، الا أن عدد الأمهات والأطفال الذين عبروا الحدود في الساعات التي سبقت الفجر يوم الأربعاء كان أكثر من 40 فردا يمثلون دفعة من 3000...