عرض برنامج "هنا العاصمة" الذي تبثّه قناة "سي بي سي" المصرية فيديو يظهر مشاجرة حصلت بين الفنّانة المصرية زينة وعائلة أميركية تقيم في الإمارات العربية المتّحدة. 
وتظهر زينة وسط تجمّع كبير من الناس حولها وحول الأسرة الأميركية حيث كان الطرفان يتبادلان الإتّهامات، فيما عمد الموجودون لفضّ الإشكال بينهما.

بدورها، أصدرت زينة بياناً حول هذا الخلاف وذلك عبر حسابها الخاص على "فيسبوك" أكّدت فيه أنّ أشخاصاً إقتحموا حياتها الخاصّة أثناء تواجدها في أحد الفنادق في دبي وقاموا بتصويرها، وأضافت زينة أنَّها طلبت منهم بكلّ ودٍّ وإحترام الكفّ عن التصوير إلا أنّها قابلت المعاملة الحسنة بالسوء وتعرّضت للسّب والشتائم هي وشقيقتها من قبل الأسرة.

وأشارت زينة إلى أنّ الشرطة حرّرت بلاغاً عمّا حدث حيث تمّ حجز الأسرة رهن التحقيق، وأضافت أنّه بعد أيام على المشكلة حاولت تلك الأسرة مراراً وتكراراً القيام بمحاولات صلح وتقديم الاعتذار عمّا قامت به من خلال "وسايط"، ولكنّها (أي زينة) رفضت.

واختتمت زينة بيانها...