علن القائد العام للقوات الموحدة لحلف الناتو في أوروبا، كورتيس سكاباروتي، اليوم الخميس، أن وجود قوات الحلف في منطقة البحر الأسود يعتبر شرعيا، مؤكدا أنه ينبغي على روسيا أن توافق على ذلك.

وقال سكاباروتي خلال قمة الناتو في بروكسل: "هذه هي المياه الدولية وسنطوف هناك أو سنحلق في المجال الجوي الدولي ونتوقع أن توافق روسيا على ذلك."

وأجرى حلف الناتو في الفترة من 4 حتى 11 أيار لماضي، مناورات عسكرية في البحر الأسود، شاركت فيها21 سفينة حربية، 10 طائرات، غواصة واحدة و2.3 ألف عسكري من 8 دول: الولايات المتحدة، بريطانيا، بلغاريا، اليونان، رومانيا، إسبانيا، تركيا وأوكرانيا. وأفاد حينها مصدر عسكري لوكالة "سبوتنيك"، أن أسطول البحر الأسود الروسي يراقب المناورات من البحر والبر والجو. وتقعد قمة الناتو في الفترة ما بين 11 إلى 12 تموز في بروكسل حيث تناقش عددا من القضايا على رأسها الإنفاق العسكري للدول الأعضاء، والتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وتعزيز استراتيجية الدفاع المشتركة، والحرب ضد الإرهاب....