دافع الجيش الإسرائيلي عن تأخره نحو 15 دقيقة قبل إسقاط طائرة سورية مسيرة غير مسلحة، بعدما دخلت المجال الجوي الإسرائيلي أمس الأربعاء.

وقال الجيش إنه كانت هناك حاجة لإجراءات إضافية لضمان كون الطائرة المسيرة يتحكم بها فعلا أعداء لإسرائيل، مللتأكد من عدم علاقتها بروسيا، وفقا لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل".
وبحسب الجيش، حوالي الساعة 3:25 بعد الظهر دخلت الطائرة المسيرة المجال الجوي الإسرائيلي من سوريا عبر المنظمة معزولة السلاح بين البلدين، بعد مرورها في الأردن أولا. وبعد حوالي 16 دقيقة، اطلق صاروخ "باتريوت" ضد الطائرة، واسقطها فوق بحيرة طبريا، بحسب الناطق باسم الجيش يونتان كورنيكوس لصحفيين. 
وقبل استهداف الطائرة، استدعى الجيش عدة طائرات كإجراء دفاعي.

وسارع الجيش للسيطرة على حطام الطائرة في منطقة تقع جنوب البحيرة، وقال كورنيكوس "لا يبدو أنها كانت مسلحة وعلى الأرجح أنها أرسلت إلى أجواء إسرائيل في مهمة استطلاع".

وتمكنت الطائرة من وصول حوالي 10 كلم داخل إسرائيل قبل إسقاطها ما أثار...