يبدو أن القوى الإسلامية التكفيرية الإرهابية قررت البدء بشن حرب إرهابية جوية على قاعدة حميميم من خلال طائرات من دون طيار وهي حصلت على هذه الطائرات من تركيا ومن السعودية ومن قطر في الماضي ووضعتها في محافظة إدلب وعندما أصبحت ادلب محاصرة بدأت داعش وجبهة النصرة بشن حرب إرهابية بطائرات صغيرة ضد قاعدة حميميم العسكرية الجوية حيث اهم طائرات سلاح الجو الروسي. خطر الطائرات الصغيرة كبير التابعة للتكفيريين الإسلاميين

اذا كان الطير او أي طائر يشكل خطر على الطائرة الحربية اذا اصطدم بها فكيف بطائرة من دون طيار وطولها متر ونصف ووزنها 10 كغ ولذلك فهي تدمر الطائرة الحربية كلياً والأحزاب الإسلامية التكفيرية قررت من ادلب ارسال يومياً اكثر من 5 الى 10 طائرات الى قاعدة حميميم الروسية ولولا الرادار السوري لأصيب طائرات روسية حربية وفي خبر نشرته منذ ساعتين أي عند ظهر يوم الاحد 22 / 7 / 2018 ان الميليشيات في ادلب تقوم بنشر عشرات الطائرات دون طيار بالقرب من قاعدة حميميم العسكرية الجوية وان هذه الطائرات...