في 26 آب سيصل الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد في اول زيارة الى خارج سوريا باستثناء زياراته الأربعة الى سوتشي في روسيا التي كانت تمتد 4 ساعات فقط ويجتمع مع الرئيس الروسي بوتين ويعود في اليوم ذاته إلى سوريا. وفي 26 آب يصل الرئيس السوري الى اوسيتيا بزيارة رسمية ثم زيارة راحة حيث يزور ينابيع مياه ومناطق جبلية وطبيعية ويرتاح لمدة 5 أيام بعد سبع سنوات من متابعة حرب يومياً من الصباح حتى آخر الليل واحياناً دون نوم.
وقد وصل إلى اوسيتيا 100 ضابط من الجيش السوري من المخابرات الجوية والعسكرية لتأمين مناطق انتقال الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد في اوسيتيا مع 300 ضابط من جيش اوسيتيا لحماية الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد لكن الدور الأساسي هو للـ100 ضابط سوري الذين هم سيلعبون الدور الأساسي في حماية الرئيس الدكتور بشار الأسد أثناء تجوله في الجبال وينابيع المياه والفنادق القديمة التي سينام فيها وهي طبيعية جداً.
وفي ذات الوقت سيأتي الرئيس الأسد بطائرتين، طائرة يكون هو فيها مع الطاقم او عائلته...