بعدما ان اجتمع ولي عهد السعودية محمد بن سلمان مع ملك الأردن عبدالله الثاني وطلب منه التخلي عن القدس الشرقية وحق العودة والقبول بصفقة القرن مقابل 220 مليار دولار قال محمد بن سلمان لملك الأردن عبدالله الثاني لقد وعدت الرئيس الأميركي ترامب وإسرائيل بصفقة القرن مقابل محاصرة ايران وعقوبات عليها وضربها عند اللزوم لذلك اطلب منك ان لا تفشلني وهكذا ننهي الصراع الفلسطيني ويكون لهم حكم ذاتي في الضفة الغربية وغزة والسعودية ستعطيهم موازنة مالية يعيشون فيها كالامراء بدل ان يعيشوا في الفقر والجوع وعدم وجود سلطة لحكم ذاتي تساعدهم وهكذا يكون لهم لكل واحد وظيفة وعمل فرد ملك الأردن انه لا يستطيع التخلي عن القدس الشرقية لأن تاريخ الهاشميين في الحفاظ على المسجد الأقصى والمعابد الدينية في القدس هي تاريخية وعمرها الف سنة كما انه لا يقبل بالحكم الذاتي في الضفة الغربية بل يريد المبدأ الذي أعلنته اميركا ودول أوروبا وهو قيام دولتين دولة فلسطينية ودولة إسرائيلية فغضب ولي العهد السعودي وقرر اغتيال ملك الأردني...