أعرب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، محمد باقري، عن أمله في أن يتخذ الجيش السوري الخطوات الأخيرة لمحاربة الإرهابيين أكثر من ذي قبل.

ووفقا لوكالة "مهر" الإيرانية، تحدث باقري مع وزير الدفاع السوري علي أيوب من خلال مكالمة هاتفية، حيث ناقش الطرفان آخر التطورات في سوريا.
وأعرب باقري، خلال الاتصال، عن أمله في "أن تتخذ القوات السورية آخر خطواتها لمحاربة الإرهابيين، وعودة الشعب السوري إلى بلاده بأسرع وقت"، مضيفاً: "يجب إعادة بناء المناطق المحررة التي دمرت بأقرب وقت لبدء النشاط الاقتصادي والتجاري".
وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أكدت، السبت الماضي، أن التواجد الإيراني في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية، وسينتهي إذا شعرت طهران باستقرار نسبي هناك....