أكد رئيس الأرجنتين، ماوريسيو ماكري، اليوم الخميس، على مواصلة مناقشة مسألة تشريع الإجهاض في البلاد، على الرغم من رفض مجلس الشيوخ الأرجنتيني الموافقة على مشروع قانون بهذا الصدد.

وقال ماكري في حديث مع الصحفيين، نقله التلفزيون الوطني: "هذه المناقشة بدأت وستستمر. المشكلة موجودة ويجب أن نواصل العمل حتى تتاح للفتيات فرصة الاختيار والتخطيط لحياتهن."

وشدد الرئيس على أنه بالتوازي مع هذا الأمر، يجب مواصلة العمل مع الجيل النامي في أمور التوعية الجنسية ومساعدة المدارس على نشر أساليب منع الحمل.
في الوقت نفسه ، أفادت بوابة "ناسيون" أن حكومة الأرجنتين لا تخطط لإجراء استفتاء حول مسألة تشريع الإجهاض، حيث نقلت البوابة عن رئيس الحكومة، ماركوس بينا، قوله: "نحن لا نعتقد أن هذا سيكون الطريق الصحيح". 
وكان مجلس الشيوخ (الغرفة العليا في برلمان البلاد) ، قد رفض ليلة الخميس، الموافقة على مشروع قانون يجيز الإجهاض. وفي المجموع، صوت 31 عضوا في مجلس الشيوخ لصالح القانون، في حين صوت 38 عضواً ضد، وامتنع...