أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، اجتماعا مع مجلس الوزراء المصغر أوعز خلاله للجيش بالاستعداد لجميع الاحتمالات فيما يخص التطورات في قطاع غزة.

وقال مصدر سياسي مسؤول عقب انتهاء الاجتماع، الذي شارك فيه، إلى جانب نتنياهو، كل من وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ورئيس الأركان، الجنرال غادي أيزنكوت، والمسؤولون المعنيون الآخرون، إن "حماس تعرضت لضربة قاسية"، في إشارة إلى الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع الحركة في قطاع غزة اليوم.

وأضاف المصدر: "إسرائيل ستواصل عملها بكل صرامة" ضد الحركة، مشدداعلى أن نتنياهو وليبرمان "أوعزا للجيش بالاستعداد لكل سيناريو محتمل" في ما يخص تطورات الأحداث في قطاع غزة

. وفي هذا السياق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك، إنه لا يمكن إسقاط حكم حركة "حماس" دون احتلال قطاع غزة. ونقلت القناة العاشرة الاسرائيلية، مساء اليوم الخميس، عن باراك قوله إنه يمكن للجيش الإسرائيلي احتلال قطاع غزة في غضون أيام قليلة، ولا يمكن...