بعد قصف الطائرات السعودية الحربية حافلة تقل أطفال مما أدى ألى استشهاد 28 طفلاً واصابة أكثر من 38 مواطن يمني من المدنيين والرجال والنساء والأطفال لأن الطائرات السعودية قصفت مباني مدنية على الطريق العام وحافلات تقل أطفال من المدارس واكثرية الشهداء من الأطفال هم تحت سن الـ 15 سنة. وفيما قال التحالف انه قام بعمل عسكري مشروع وقانوني فأن الصليب الأحمر اعطى فكرة عن استشهاد الأطفال وشهادة الصليب الأحمر كانت ضد الغارات السعودية وقصفها مباني وحافلات في منطقة صعدة.
وكان التحالف العربي قد أصدر بيانا تعليقا على أنباء عن مقتل عشرات الأطفال جراء غاراته على محافظة صعدة اليمنية، شدد فيه على أن القصف استهدف منصات صاروخية للحوثيين وكان عملا مشروعا.
وصرح المتحدث الرسمي باسم التحالف الذي تقوده السعودية، العقيد الركن تركي المالكي، بأن غارات اليوم على صعدة استهدفت عناصر تابعة للحوثيين مسؤولين عن إطلاق صواريخ على منطقة جازان ليلة أمس، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح 11 آخرين.
وشدد المتحدث على أن غارات اليوم...