لا اصوات حتى الان في عكار لنواب او لشخصيات سياسية تعترض فعليا على ما تتعرض له هذه المحافظة من تجاهل ولامبالاة وهي المحافظة التي لا تزال مشروعا حبرا على ورق...فمعاناة العكاريين مزمنة على كل المستويات...