على طريق الديارالولايات المتحدة برئاسة الرئيس الأميركي ترامب، تراجعت عن التزامها بالاتفاق الذي حصل بين الدول الست الكبار وإيران. الإدارة الأميركية ليس لها مصداقية، وليس فقط ذلك، بل انها تفرض عقوبات على ايران التي التزمت بالاتفاق ثم تشن حرباً اقتصادية شاملة على الشعب الإيراني، وتضع الولايات المتحدة ثقلها عبر اتفاق سعودي مع إسرائيل لفرض أقصى العقوبات، وتجويع الشعب الإيراني.لم تكتف الولايات المتحدة بذلك، بل أرسلت طائرات حربية فوق طهران وايران في عمل استفزازي.الولايات المتحدة مع الصهيونية، ومع القيادة السعودية يتحالفون دائماً ضد الثورات التي تقوم بها الشعوب وتنتفض الشعوب لتقرر مصيرها، مهما فعلت الولايات المتحدة فستبقى دول الممانعة في المنطقة من إيران إلى كل جبهة الممانعة ضد إسرائيل والصهيونية وبعض الدول العربية المتآمرة.أميركا لن تستطيع اخضاع شعبنا لها، وكل دول الممانعة ستسقط المخطط الأميركي الصهيوني السعودي والأشهر القادمة ستظهر ذلك.«الديار»...