بدأت خيوط المؤامرة تتضح في ما يخصّ الحملات التي شنّها النائب ميشال الضاهر على شركة كهرباء زحلة ومديرها أسعد نكد، فيبدو أن النائب الضاهر يسعى للحصول على امتيازها كونها تدرّ الكثير من الأموال، وقد تحجج بغلاء الفاتورة محاولاً إمساك المواطن باليد الذي توجعه، وهي ارتفاع الفواتير.
ولكنّ نهج العمل الدؤوب الذي اتبعه مدير عام كهرباء زحلة طوال هذه الفترة التي استلمها إن لجهة التغذية على مدار الساعة من جهة، وإن لجهة السرعة في الخدمات أدّى الى دعم أهل زحلة له ووقوفهم الى جانبه.
...