بعد مرور سنتين على انفصال ​براد بيت​ عن أنجلينا جولي، إلتقطت عدسات البابارتزي صورا لبراد بيت مع ​جينيفر أنيستون​، زوجته السابقة عام 2000 لكن حين صور فيلم Mr & Mrs Smith الى جانب انجلينا جولي، نشأت علاقة قوية بينهما وبدآ في التخطيط لحياتهما المستقبلية، فتم الانفصال عن زوجته جينيفر لأنها رفضت الإنجاب عام 2005.

لكن بعد طلاق بيت من أنجلينا، يبدو أن المياه عادت الى مجاريها بينهما، حيث إلتقطت عدسات الكاميرا صورا لبراد بيت و جينيفر، وكان ذلك بسبب ​جورج كلوني​ الذي جمعهما مرة أخرى ونصح براد بيت بإعطاء فرصة أخرى لعلاقتهما، وبالفعل وفقاً لموقع touch weekly فإن براد بيت اعتذر لجينيفر بسبب تركها والإرتباط بإنجلينا، وذكر أيضاً أن جينيفر انهالت بالبكاء عند سماع تلك الكلمات، ولكن سرعان ما نفا الإثنان ما حدث بالرغم من تأكيده من المصدر.

أما عن المحبين، فصوروا براد بيت مع جينيفر انيستون هذا الاسبوع وهي تتسلل من فيلا جورج كلوني، وخلفها مباشرة براد بيت وركبا السيارة.

النشرة فن ...