عندما غنّت فيروز "حبيبي بدّو القمر" في العام 1967، لم تكن أول من يغني لوصول الحبيب إلى القمر، إلّا أن أغنيتها الشهيرة هذه، من فيلم "سفر برلك،" رسمت في أذهاننا على مدى السنوات تخيلاً واضحاً – وإن كان غير واقعياً – للطريقة الأنسب لجلب القمر وإهدائه للحبيب.

حتى اليوم، كان إهداء هذه الأغنية بين العشّاق – أو غيرها من أغاني القمر الكثيرة – تعتبر أحد أقصى طرق التعبير عن الحب والرومانسية والجمال.. ولكن، يبدو أن على العشّاق في يومنا الحالي إعادة النظر في طرق تعبيرهم عن حبّهم لنصفهم الآخر، مع توفر طريقة حقيقية لإيصال القمر إلى الحبيب، بل حتى للسفر مع الحبيب إلى القمر.

وتوفر شركة "أبوتيو سوربرايز" المختصة بتنظيم مفاجآت التقدم للزواج، خدمة جديدة كلياً، وخيالية بعض الشيء، تسمح فيها للحبيب بالتقدم لزواج حبيبته من على سطح القمر – فعلياً – ابتداء من العام 2022.

وتسمى التجربة الرومانسية الفضائية "حول القمر،" وتقوم بتطبيق كلمات أغنية فرانك سيناترا الشهيرة حرفياً، "طر بي إلى القمر،" حيث يسافر...