وتتحول أنفاق المسلحين التي استخدمت من قبل تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا)، في منطقة جوبر، إلى تحف فنية. وينحت الفنانون على الجدران مشهد الحرب الأهلية، وبذلك فهم يريدون تخليد إنجاز الجيش السوري في وقوفه الصامد والشجاع ضد المسلحين. وأعلنت قيادة الجيش السوري، في 31 آذار/مارس، عن تحرير كامل الغوطة الشرقية، باستثناء مدينة دوما، آخر معاقل المسلحين في الضاحية الشرقية لدمشق، التي يستمر منها، خروج المسلحين وعائلاتهم للانتقال إلى محافظة إدلب، ومنطقة جرابلس في شمال محافظة حلب.

Sputnik