لم يعوّل مصدر في 8 آذار على الحركة الجديدة التي أطلقها الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري بالأمس باتجاه عين التينة التي التقى فيها رئيس مجلس النواب نبيه برّي على مدى ساعتين، خرج بعدها الرئيس المكلّف بتصريحٍ اختلف بالشكل عن تصريحاته السابقة إنما مضمونه كان شبيهاً بها. و أكّد المصدر أن تشكيل الحكومة ما زال بعيداً بل إلى ما بعد ما بعد عيد الأضحى.بالرغم من عدم اطّلاع المصدر المذكور على تفاصيل الإجتماعيْن اللذين عقدهما الرئيس المكلّف في عين التينة و بيت الوسط مع الوزير جبران باسيل، إلاّ أنه متأكد أن حركة الحريري الجديدة جاءت لتقطع الطريق على الذين يتهمونه بالتباطؤ بتشكيل الحكومة و على الذين هددوا بالنزول إلى الشارع، و لإعطاء جرعة تفاؤل خالية من معطياتٍ جدّية تؤشر على تشكيل الحكومة في وقتٍ قريب.وألمح المصدر أن رغبة الرئيس المكّلف الشخصية أن تتشكل الحكومة اليوم قبل الغد، لأن له مصلحة كبيرة في ذلك بحيث تشكّل له منصة للخروج من عدة ازمات تحيط به لكن الرغبة السعودية بتحرير أسر الرئيس المكلّف...