سجلت الساعات الماضية حصول تقدم ملحوظ على صعيد تشكيل الحكومة تمثل بتجاوز مرحلة الحصص لا سيما بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والدخول في مرحلة توزيع الحقائب.وقال مصدر وزاري يشارك في الحراك الجديد الذي بدأه الرئيس الحريري «ان الاجواء جيدة لكن الحراك الذي سيستكمل في الايام القليلة المقبلة يحتاج الى تقديم تنازلات من قبل سائر الاطراف في عملية اسقاط الحقائب على الحصص ان صحّ التعبير».وردا على سؤال قال لا نستطيع القول ان الحكومة صارت بمتناول اليد. فاذا كانت الشياطين تكمن في التفاصيل، فإنها بطبيعة الحال تستوطن ايضا في مسألة توزيع الحقائب.واذ أكد على تسوية الخلاف على الحصص بين التيار و«القوات»، قال «ان العقدة الدرزية ما زالت عالقة»، لكنه المح في الوقت نفسه انها لن تؤدي الى اعاقة تأليف الحكومة في حال حسم الخلاف على الحقائب المسيحية.لكن معلومات ذكرت ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لن يوقع على مرسوم تشكيل الحكومة اذا لم يتمثل الوزير طلال ارسلان بالحكومة، كما ذكرت معلومات ان الرئيس الحريري...