اكد مدير عام الامن العام اللواء  عباس ابراهيم ان الامن العام سيبقى وفيا لقسمه في حماية الدستور كما عهده وخبره اللبنانيون جميعا في مختلف المحطات خصوصا لجهة قيامه بواجباته الامنية والادارية على اكمل وجه ووفقا للمصلحة اللبنانية اولا واخيرا ولا لشيء غيرها ايا كان اسمها وفي ظل التمسك وباحترام شديد بالاتفاقيات والقوانين والاعراف الدولية في ملفي اللجوء الفلسطيني والنزوح السوري. وقال: اننا في لبنان لا خيار لنا غير التمسك بنهائىة الكيان اللبناني وطنا نهائىا لجميع ابنائه لا من باب النزعات الشوفينية انما من مدخل الوعي الوطني «للحمى» الديموغرافية وللمنظومة الاهلية التي لم تتحول للأسف بعد الى جسم وطني ذي مناعة حقيقية.إختتم إتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، الليلة الثالثة لمهرجان الضاحية الثقافي الثاني، الذي ينظمه في باحة عاشوراء في الجاموس- الحدت. حضر احتفال الاختتام سفير دولة فلسطين أشرف دبور، النائب امين شري، رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد درغام ومسؤول لجنة الارتباط والتنسيق في «حزب...