أكدت شركة "أبل"، اليوم الجمعة، أنه لم يتم اختراق أي من بيانات عملائها، وذلك بعدما أفادت وسائل إعلام محلية بأن مراهقا أستراليا اعترف باختراق شبكة الكمبيوتر الرئيسية للشركة، وتحميل ملفات والدخول على حسابات عملاء.

وذكرت صحيفة "ذي إيدج" نقلا عن محامي المراهق قوله في محكمة إن المراهق البالغ من العمر 16 عاما، وهو من مدينة ملبورن بجنوب البلاد، اخترق نظام الكمبيوتر المركزي لعملاق التكنولوجيا الأميركي من منزله بإحدى الضواحي مرات عدة على مدار عام.

وقالت الصحيفة إن المراهق قام بتنزيل 90 جيغابايت من الملفات الآمنة واخترق حسابات عملاء دون الكشف عن هويته.

وذكرت "ذي إيدج" نقلا عن وثائق المحكمة أن أبل تواصلت مع مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي لدى علمها بالاختراق. وأحال المكتب بعد ذلك الأمر إلى الشرطة الأسترالية الاتحادية.

وقال التقرير إن مداهمة الشرطة الأسترالية لمنزل أسرة الفتى أسفرت عن العثور على جهازي لابتوب وهاتف محمول وقرص صلب في توافق مع تفاصيل الاختراق التي رصدتها أبل.

وذكر...