تمكن فتى أسترالي في عامه السادس عشر من قرصنة خوادم في شركة "أبل" الأميركية واستطاع أن يحصل على بيانات سرية تحُاط بأنظمة حماية متقدمة.

وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز"، فإن محامي الفتى، قال إن "القرصان الصغير" أقدم على هذه الفعلة من باب إعجابه بالشركة الرائدة في مجال التقنية، ورغبته الجامحة أن يعمل بها. 
واستطاع الفتى، الذي يقطن في مدينة ملبورن، أن يقوم بتحميل عدد كبير من ملفات "أبل"، بل ووصل إلى عدد من حسابات الزبائن، وفق ما أعلن عنه محاميه. 
وعقب نجاحه في الاختراق الإلكتروني لخوادم الشركة الكبيرة، قام الفتى الذي لم يُذكر اسمه، بحفظ البيانات في ملف أطلق عليه "hacky hack hack" وحين استجوبته الشرطة رد بأن "أبل" تشكل حلما بالنسبة إليه. 
وكشفت جلسات الاستماع في المحكمة، أن الفتى تسلل إلى خوادم "أبل" مرات عدة خلال العام الماضي، وقام بتحميل 90 غيغا من الوثائق، قبل أن تتمكن الشركة من رصده ووقف ولوجه إلى أنظمتها. 
وأخبرت شركة "أبل" مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" بحادثة...