كشفت تقارير صحفية عن خبر نشر في جريدة عام 1912، أي أن عمره 160 أعوام، لكنه يكشف عن تنبؤات مخيفة. 
أشار موقع "ساينس آليرت" العلمي المتخصص إلى أن الخبر المنشور في الصفحة العلمية لصحيفة "أوتاميتا تايمز" النيوزلندية تحديدا يوم 14 أغسطس/ آب 1912، يكشف عن تنبؤات لا يمكن وصفها إلا بالمخيفة عن المستقبل الحاضر والعالم اليوم على كوكب الأرض.وأظهر الخبر المنشور أن الصحيفة حذرت من أن الغلاف الأرضي في عام 2018، سيتغير بصورة مذهلة، بسبب اقتصادات العالم المتزايدة في إنتاج الوقود الأحفوري.
وقال الخبر: "أفران العالم تحرقه الآن، استهلاك ألفي مليون طن من الفحن سنويا، سيؤدي إلى احتراق الأوكسجين، وإضافة نحو 7 مليون طن ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي سنويا، ما سيجعل العالم بحلول عام 2018، مهيئأ لكارثة كبرى".

وتابع "سيؤدي هذا إلى رفع درجة حرارة الأرض، وبالتالي ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي، ما سيؤدي إلى تدمير الحضارة على كوكب الأرض بالكامل". سبوتنيك 





...