رصد لدى "قوات النمر" التابعة لقوات النخبة في الجيش السوري مركبة استطلاع قتالية نادرة بالنسبة لسوريا "بي إر أم-1ك".

وشوهدت هذه المركبة مرات عدة فقط طوال فترة النزاع المسلح في سوريا، على سبيل المثال شاركت هذه المركبات في معركة دير الزور، وفقا لروسيسكايا غازيتا.


وتشبه "بي إر أم-1ك" في شكلها الخارجي "بي أم بي-1" العادية ولكن عند التمعن بالنظر يلاحظ أن البرج مصمم لشخصين: القائد والذي بدوره يوجه المدفع والكشاف، بحسب "سبوتنيك".

والمدرعة مزوّدة بمجموعة متنوعة من المعدات. ويوجد محطة رادار راديوية قادرة على كشف الدبابات على بعد 10000 متر، والأشخاص على بعد 6000 متر. وكذلك يوجد جهاز قياس ليزري ومداه يصل إلى 8000 متر.


وهي مجهزة بمدفع 2أ28 "غروم" عيار 73 ملم و20 ذخيرة وقناصة عيار 7.62 ملم ومدفع رشاش "بي كي تي أم" بألفي طلقة.

وتستطيع المدرعة التحرك بسرعة تصل إلى 65 كم في الساعة على الطريق السريع و8 كيلومتر على الطريق المائي. وتزن المركبة 13.3 طن والطاقم 6 أشخاص.





الجديد