أصيب سبعة أفراد من الحرس المدني الإسباني، اليوم الأربعاء، في صدامات مع مهاجرين غير شرعيين على الحدود مع إسبانيا والمغرب في سبتة.

ونقلت وكالة "يوروبا برس" للأنباء عن وسائل إعلام إسبانية، أن "من 100 إلى 200 مهاجر غير شرعي قاموا باجتياز أسوار يصل ارتفاعها لـ7 أمتار على الحدود مع المملكة المغربية، حيث أصيب البعض منهم بجروح". 
وقام المهاجرون بإلقاء الكلس والفضلات البشرية باتجاه رجال إنفاذ القانون، وحاولوا أيضا قطع الأسلاك الشائكة بأدوات مختلفة.
ونتيجة لذلك أصيب 7 من أفراد الحرس الوطني الإسباني بجروح، أما المهاجرون فتوجهوا بعد دخولهم أراضي إسبانيا إلى مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين، وهناك قام "الصليب الأحمر" بتقديم المساعدة الطبية للمصابين. 
يذكر أن أنه منذ بداية العام، تمكن نحو 4 آلاف مهاجر غير شرعي من دخول إسبانيا عبر جيبي مليلية وسبتة الخاضعين للحكم الإسبانية في شمال أفريقيا....