اثناء اجتماع مستشاري الامن القومي لروسيا وأميركا في جنيف وبحث وضع سوريا اقترحت روسيا على الولايات المتحدة القبول بدخول لواء من الشرطة العسكرية الروسية الى مسافة 20 كلم داخل الأرضي اللبنانية في سهل البقاع اللبناني وإقامة جسر للعمل على إعادة النازحين السوريين الذي مناطقهم أصبحت امنة بالتعاون مع السلطات اللبنانية والسلطات السورية وان روسيا قادرة على اقناع رئيس الجمهورية اللبناني العماد ميشال عون بذلك، وهو دستوريا قادر على السماح كرئيس دولة بإعطاء الاذن لدخول قوة عسكرية روسية لفترة مؤقتة وهذه الفترة هي 90 يوما حيث ستخصص روسيا اكثر من الف حافلة تنقل الواحدة 40 نازحا سوريا مع ان روسيا ستطلب تخصيص 500 شاحنة من الجيش اللبناني و500 شاحنة من الجيش السوري أي الف شاحنة لنقل أغراض ومفروشات النازحين السوريين من لبنان الى مناطقهم في سوريا التي اصبحت آمنة، وان القيادة الروسية تضمن عدم اعتقال أي نازح سوري يعود الى سوريا وهي اخذت ضمانة من الرئيس السوري واجهزة الامن وسيكون النازحون تحت حماية الشرطة العسكرية السورية اثناء انتقالهم من خيمتهم الى مناطقهم في سوريا وعلى الحدود اللبنانية السورية لن تتوقف لا الشاحنات لا الحافلات ولاحقا يجري تسجيل الأسماء والعائلات وهم في قراهم ومدنهم لان هؤلاء النازحين لم يشاركوا في الحرب السورية وروسيا لم تقبل بسجن أي نازح كان في لبنان.

مستشار الامن القومي الأميركي رفض هذه الفكرة وقال ان الولايات المتحدة لا تقبل بدخول فرقة عسكرية الى لبنان، وان الولايات المتحدة تعتبر هذا الامر انتهاكا لسيادة لبنان لانه يجب قبول مجلس الوزراء اللبناني كاملا بهذا الامر وبعد تاليف الحكومة اللبنانية.

وان الولايات المتحدة تقوم بتسليح الجيش اللبناني وهي تركت سوريا الامر الجيش الروسي اما في لبنان فان الولايات المتحدة تعتبر نفسها مسؤولة عن حماية الامن اللبناني وتسليح الجيش وعدم وضع غطاء أميركي كامل لمنع حصول أي حادث اني في لبنان وهي أبلغت السعودية وقطر عبر روسيا وفرنسا والقيادة العراقية وكل القوى التي تؤثر على المنظمات التكفيرية بعدم مس لبنان باي حادث وان النازحين السوريين يأتي حل عودتهم بعد التسوية ففي سوريا ووضع دستور جديد واجراء انتخابات نزيهة وحرة.

وكان جواب المندوب الروسي ان 9 ملايين نازح هم خارج سوريا فكيف يمكن اجراء انتخابات نزيهة وحرة قبل عودتهم كي يشاركوا بالانتخابات وهنا كان موقف مستشار الامن القومي الاميركي بولتون في وضع حرج، فقال : يتم وضع الدستور الجديد والتسوية ثم يعود النازحون السوريون وعندها تجري الانتخابات الحرة والنزيهة وتتعهد الولايات المتحدة بعدم القبول باجراء الانتخابات قبل عودة 9 ملايين نازح سوري موافقا على كلام مستشار الامن القومي الروسي .

ثم عاد مستشار الامن القومي الروسي واقترح عدم دخول قوة روسية بل قيام الجيش اللبناني بوضع جسر من الحدود اللبناية السورية الى البقاع والى نقاط واسعة ويتم وضع 20 الف جندي لبناني مع 500 شاحنة يملكها الجيش اللبناني تنقل أغراض ومفروشات تابعة النازحين السوريين الى الحدود السورية. كذلك تشترك 500 شاحنة سورية بنقل أغراض وامتعة للنازحين السوريين اما روسيا فتخص ألف حافلة تنقل كل واحدة 40 نازحا وانها تضمن خلال 90 يوما على نقل 80% من النازحين السوريين في لبنان. وانها تضمن بواسطة جيشها الموجود في سوريا امن النازحين ووصلهم الى القرى والمدن التي باتت امنة وهي في ارياف دمشق وجنوب سوريا الى درعا والخط من دمشق حتى حدود الأردن والغوطة الغربية وحتى جبل العرب كذلك ريف حماه وحمص ومنطقة تدمر التي هي تحت سيطرة الجيش الروسي.

فاستمهل مستشار الامن القومي الأميركي بولتون المسؤول الأمني الروسي كي يتشارور في الموضوع مع الإدارة الأميركية لكن المستشار الأمني الروسي قال : اجلا ام لاحقا سنقوم بهذه العملية ولو بالقوة، فقام المسؤول الأميركي بتحذيره من القيام بها بالقوة لكن المسؤول الأمني الروسي قال نحن لم نات الى سوريا والبحر الأبيض المتوسط لنقف مكتوفي الايدي ولدينا 80 طائرة و32 بارجة حربية في سوريا ولذلك لقد خططنا مع القيادة الروسية بشأن هذا الامر وسنطلب من لبنان التجاوب معنا فهناك مسؤولون لبنانيون متجاوبون وفي نتيجة الامر، اذا لم يقم الجيش الروسي بالعملية ولم يقم الجيش اللبناني بالعملية فان قوى الامن العام ستقوم بالعملية ويقيم جسرا من حدود لبنان الى البقاع ولا احد يستطيع منعه وستدخل الشاحنات والحافلات لنقل النازحين السوريين في عملية روسية سورية مع قوى الامن العام اللبناني من دون سلاح ثقيل لنقل النازحين السوريين من لبنان الى سوريا .

وحذر مسؤول الامن القومي الروسي بانه اذا اخذ القرار الرئيس فلاديمير بوتين فانه لن يكون عودة الى الوراء بل سننفذ القرار بالقوة مهما كلف واذا كان من جهات عربية او لبنانية ستقف في وجهنا فان الطرف العربي ستحاصره روسيا حصارا قويا وقد تضربه .

المصدر: وكالات عسكرية روسية، اذاعات أميركية، ووسائل اعلام أميركية وروسية، وتقرير للتلفزيون الأميركي الشهير "ABC"