اقتربت غواصتان نوويتان روسيتان من اضخم بارجة اميركية قاذفة للصواريخ قبالة الشاطىء السوري على مسافة 75 كلم، ومسافة الاقتراب كانت 20 مترا فقط، واصبحت البارجة الاميركية المدمرة حاملة الصواريخ في وضع خطر جدا، وابلغت قيادة الاسطول السادس بوضعها، لكن الغواصتان الروسيتان لم تبتعدا وقامت باغلاق الطريق امام البارجة الاميركية وظهرت توربيدات من الغواصتين الروسيتين باتجاه البارجة الاميركية، التي ايضا استنفرت ووجهت مدافع لرمي البراميل المتفجرة نحو الغواصتين الروسيتين. لكن قامت الغواصتان الروسيتان باغلاق الطريق امام البارجة الاميركية، ومنعتها من التقدم.وحصل توتر شديد بين الاسطول الروسي والاميركي، فحلقت طائرات اميركية فوق منطقة الغواصتين الروسيتين والبارجة الاميركية التي توقفت عن الابحار بسبب اغلاق الطريق من الغواصتين.
لكن الطائرات الاميركية اكتفت بالتحليق لانها اكتشفت ان رادار منظومة الصواريخ اس 600 الروسية على الساحل الروسي اعتلمت طائرتان ويحتاج صاروخ اس 600 الى 4 ثواني لاصابة هدفه الجوي، فانكفأت...