حذر الرئيس التنفيذي لشركة جاغوار لاند روفر أكبر شركة لصناعة السيارات في بريطانيا من أن الخروج بشكل خطأ من عضوية الاتحاد الأوروبي قد يكلف البلاد عشرات الآلاف من الوظائف في القطاع وينذر بمخاطر على إنتاج الشركة.

أضاف رالف سبيث أنه ليست لديه فكرة إذا كانت مصانع شركته يمكنها العمل بعد خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن الشركة لن تكون قادرة على إنتاج السيارات إذا أدت عمليات التفتيش الجمركي على الطريق المؤدي إلى ميناء دوفر إلى زحام شديد هناك.

ويُستخدم الطريق المتجه إلى ميناء دوفر الإنجليزي، والواقع في جنوب البلاد، والقادم منه في نقل المكونات. وقال سبيث إنه يخشى أن يتحول ذلك الطريق إلى ”مرأب سيارات“ بسبب الاختناقات المرورية عليه.

في أعقاب ذلك، قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن خططها للانفصال البريطاني تشمل مقترحات محددة لحماية الوظائف في القطاعات الصناعية التي تستخدم ما يوصف بأنه سلاسل إمداد ”في الوقت المناسب“.

(رويترز)