شارك "جورج ويا"، الرئيس الحالي لليبيريا وأحد أفضل لاعبي كرة القدم الأفارقة السابقين، في مباراة ودية أقيمت بين منتخب بلاده ونظيره النيجيري، خصصت لتعليق الرقم 14 الذي حمله خلال الدفاع عن ألوان المنتخب الأفريقي.

وأقيمت المباراة ليل الثلاثاء، في العاصمة الليبيرية مونروفيا، وانتهت بخسارة المضيف أمام نظيره 1-2. وشارك ويا (51 عاما) لـ 79 دقيقة، قبل أن يخرج على وقع تصفيق الحاضرين في الملعب.

و شوهِد "ويا" وهو يقوم باستعراض مهاراته مع الكرة خلال فترة الإحماء، ويقوم بمحاولات مراوغة وينفذ ركلة حرة خلال المباراة.

وانتخب ويا رئيسا لبلاده في يناير 2018، وهو يعد من أبرز المواهب الكروية، التي أنجبتها القارة السمراء.

وأبهر اللاعب السابق لأندية موناكو وباريس سان جرمان الفرنسيين وميلان الإيطالي ملاعب كرة القدم الأوروبية في العقد الأخير من القرن الماضي.

ونال عام 1995 جائزة الكرة الذهبية من قبل مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية (كانت تمنح في ذلك الوقت لأفضل لاعب في أوروبا فقط).

وكان "ويا" أول لاعب من خارج أوروبا ينال هذه الجائزة (كانت تمنح قبل 1995 للاعبين أوروبيين فقط)، ولا يزال الأفريقي الوحيد الذي توج بها.

المصدر: سكاي نيوز عربيّة