أظهرت دراسة علمية أن النظر إلى الجانب المشرق من الحياة يقلل من خطر التعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية.ووجد الباحثون أن للتفاؤل تأثيرا مباشرا على صحة القلب والأوعية الدموية، الأمر الذي يقلل من هرمونات التوتر ومعدل النبض وضغط الدم.وكشفت الدراسة أن الذين لديهم نظرة إيجابية يأكلون بشكل أفضل ويمارسون المزيد من التمارين الرياضية ويقل لديهم احتمال التدخين وشرب الكحول.وقام الباحثون في جامعة نورث وسترن في شيكاغو وكلية هارفارد للصحة العامة في بوسطن بفحص جميع الأدلة الموجودة التي تربط الصحة النفسية بصحة القلب والأوعية الدموية.ووجد الباحثون أن النظرة الذهنية "ترتبط باستمرار" بأمراض القلب، واستشهدوا بدراسة تقول نتائجها إن 25% من الأشخاص الذين لديهم أعلى درجات من التفاؤل، انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 38%.وقال الباحثون إن الأطباء يجب أن يفكروا في استخدام الاستشارة أو استراتيجيات الاسترخاء مثل اليوغا أو تاي تشي لتحسين الصحة النفسية للمرضى.وقال المعد الرئيسي للدراسة، البروفيسور داروين...